بسبب خطأ فى الحسابات: اليوم ليس شم النسيم.. الاثنين القادم هو الموعد الحقيقى!

فى مُفاجأة مذهلة للجميع، سيكون الاحتفال بشم النسيم هذا العام يوم الاثنين المُقبل وليس اليوم، وسيكون على المصريين الانطلاق للحدائق والمتنزهات والمصايف بعد أسبوع من الآن مُجدداً، حاملين ما لذ وطاب من الفسيخ والرنجة والأسماك، وذلك حسب تأكيد المرصد المدنى لتواريخ الميلاد والأعياد بحلوان!

وقال المُتحدث باسم المرصد فى بيان رسمى نشره اليوم بعد ما انتهى من تناول وجبة كباب "اليوم ليس هو شم النسيم، هناك خطأ فى الحسابات أدى للاحتفال اليوم، علشان كدة أنا أكلت كباب وخليت الفسيخ للأسبوع الجاى!"

وأضاف موجهاً حديثه للفسخانية "أنتم السبب فى هذه الأخطاء، عرضتم البضاعة مُبكراً، فتسبب ذلك فى لَبس سخيف، اليوم ليس شم النسيم إطلاقاً، ويجب تصحيح أخطائكم!"

وطالب سيادته الفسخانية وتُجار الأسماك والخضرية وبائعى البيض بأن يكون بيع بضائعهم مجانياً طوال الأسبوع استعداداً لاحتفال الشعب بشم النسيم الحقيقى الأسبوع المُقبل بدلاً من الاحتفال المُزيَّف اليوم!

على جانب آخر ردَّت طائفة ياما جرح الورد أيادى حتى الفسخانية ببيان نارى على المُتحدث باسم المرصد مؤكدة أنها لم تُعلن أية مواعيد لشم النسيم، وقال صاحبها المعلم (حنفى البورى) "إحنا بنعرض بضاعتنا والناس بتيجى تشترى، مش معقول حد جاى يشترى نقول له لأ روح وتعالى الأسبوع الجاى أو السنة الجاية!"

وأكد (البورى) أن الخطأ مردود، وأن تخفيضات هائلة على أسعار الرنجة والفسيخ والسردين والسمك سيتم تطبيقها هذا الأسبوع حتى يوم الاثنين المُقبل، مُشيراً إلى أنه سيعمل على إنتاج أغنية جديدة لشم النسيم لتكون أفضل من أغنية (سعاد حسنى) الدنيا ربيع والجو بديع، قفل لى على كُل المواضيع!

وقال أن الشعب المصرى شعب يحب الانطلاق والأعياد والفُسح، وبالتأكيد سيسعده هذا الأمر جداً، وقد يطالب بأن يكون عيد شم النسيم أسبوعياً كُل يوم اثنين طوال العام!

كما أكد أنه سيقوم مع طائفته بإعداد مُفاجأة للشعب المصرى، وهى بيع مستلزمات شم النسيم بالتقسيط لعدم إرهاق ميزانية الأسر المصرية التى ستقوم بالشراء للمرَّة الثانية خلال أسبوع فى ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة، قائلاً "كُل المطلوب من أى واحد عايز يقسَّط إنه يقدم طلب لينا، ويحوِّل مُرتبه أو معاشه على البنك، وييجى يصرف الفسيخ على طول وبالهنا والشفا!"

التعليقات