إنشاء حجرات للانتحار لمضاربي البورصة!

يقف المتحدث الإعلامى لجمعية محبى البورصة على منصة وأمامه جمع من الصحفيين والإعلاميين فى مؤتمر صحفى متحدثا عن الإنجازات الجديدة التى تمت فى قطاع البورصة

المتحدث:
أهلا بكم فى المؤتمر الصحفى اللى هنعرض فيه البورصة وتطوراتها. ملاحظين طبعا تذبذب البورصة وخسارة كتير من الناس وانهيارهم.. وعشان كده قدرنا الحمد لله نفضى أوضة جوة البورصة للسادة المنتحرين.. بحيث ان لو السهم نزل أو الواحد خسر كل فلوسه يجرى على الأوضة ينتحر من سكات من غير ما يبهدل مراته ولا ولاده.. وده هيتيح له الخصوصية المطلوبة فى بلد ديمقراطى زى بلدنا.. لأن فيه ناس بيشتكوا انهم ساعة الانتحار مش بيبقوا فى الموود.. عشان لمة الناس والصوت العالى وعدم التركيز فى الموت.. عشان كده جهزنا الأوضة بأحدث سبل الراحة الأبدية.
والأوضة مجهزة بكل وسائل الانتحار.. سم.. شنق.. حرق.. قتل.. صور مسئولين فى الحكومة.. كل وسائل الانتحار موجودة..
مش كده وبس.. كمان عملنا أوضة تانية فيها مأذون واتنين شهود.. بحيث ان لو الواحد خسر، مراته تلاقى مأذون جاهز بالشهود كمان عشان موضوع الطلاق يخلص ع السريع من غير مشاكل ولا فضايح.. هيه تروح لحالها وتشوف غيره.. وهوه يروح الأوضة اللى جنبها بتاعة الانتحار.
وفى نفس الوقت لو الراجل كسب فى البورصة.. برضه يطلق مراته ويتجوز واحدة تانية فورا.. هوه يعيش حياته مع واحدة تانية.. ويرمى القديمة فى الأوضة التالتة اللى جنبها اللى عاملينها لمخلفات الحروب.. وهوه الإنسان إيه غير شوية ندالة؟

التعليقات