بأمر الحكومة لا مساس بماسبيرو.. "لا تسريح للموظفين "

 نوبة ساخنة من الجدال أعقبت الإعلان عن أرقام المبالغ  المخصصة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون، حيث وصلت الأجور لـ 2 مليار و200 مليون جنيه، بمتوسط 4980 جنيه للعامل الواحد من العمال البالغ عددهم 36 ألف و800 موظف وعامل.

وكانت  حالة من القلق سيطرت على العاملين بماسبيرو بسبب التصريحات الأخيرة لصفاء حجازي، رئيسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والتي قالت خلالها إن مجلس الأمناء الجديد سيبحث في اجتماعه الأول عدد من الملفات، أبرزها ملف الإصلاح المالي داخل جميع قطاعات الاتحاد.

وزارة المالية بدورها حسمت الأمر اليوم حين أكد الدكتور محمد معيط، نائب وزير المالية لشؤون الخزانة العامة، ورئيس وحدة العدالة الاقتصادية والاجتماعية، إن خطط تطوير وإصلاح هيئة الإذاعة والتليفزيون ماسبيرو، لا تتضمن الاستغناء أو تسريح أو تصفية جزء من العمالة لتخفيف الأعباء المالية الناجمة عن الخسائر، رغم استدامتها وصعوبتها وخطورتها، أو توقف الإنتاج.

وأكد معيط – في تصريحات صحفية- عدم الاتجاه إلى إجبار العاملين على المعاش المبكر، لأنه اختياري، كما أن قانون الخدمة المدنية لا ينطبق على موظفي ماسبيرو، باعتبارها هيئة اقتصادية غير خاضعة.

وأضح أن وزارة المالية ممثلة في تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام، مشددا على استمرار دعم الهيئة من جانب المالية والخزانة العامة، وأضاف أنه يمكن رفع كفاءة وقدرات العاملين بماسبيرو رغم ارتفاع أعدادهم، واستغلال إمكانياتهم لزيادة الإنتاجية وعدم تعيين موظفين جدد.

 

التعليقات