هل ترتفع نسبة إشغال الفنادق خلال إجازة العيد لـ 75 بالمئة؟

أكد محمد فاروق عضو غرفة شركات السياحة، ورئيس لجنة السياحة الإلكترونية بالغرفة، أن الحديث عن السماح للفنادق بزيادة نسب الإشغالات لـ75% خلال وبعد عيد الأضحى المبارك وتجاوز نسبة الـ50% لن يحدث خلال هذه الفترة نتيجة عدم زوال غمة الوباء بالكامل.
وأوضح فاروق في تصريحات صحفية أن السماح بالزيادة مرهون وخاضع لقرار منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان، وانحصار الفيروس ووجود لقاح فعلي للقضاء عليه، متابعًا: "علينا التأني حتى تعود الحركة بكامل طاقتها في المستقبل القريب".
وأشار إلى ان العمل يجرى بشكل أفقي لإعادة افتتاح المناطق السياحية ذات الأهمية الكبرى للسياحة، حتى لو بنسبة 50% والحصول على ختم السفر الآمن، وفي حال زوال كورونا، نرفع نسب الإشغال، كون هناك مناطق لا تعمل، وأبرزهم الأقصر وأسوان ونسعى لإنهاء الإجراءات الكاملة للحصول على ختم السفر الآمن لاستقبال الموسم الشتوي المقبل.

وقال هشام الشاعر، عضو غرفة المنشآت الفندقية، إن الحركة السياحية الوافدة في المناطق السياحية معقولة، بالإضافة إلى ارتفاعها في الساحل الشمالي، الذي يكتظ بالمواطنين الباحثين عن فرصة الاستجمام وقضاء وقت جميل مع الأسرة خلال فترة إجازة العيد من كل عام، نظرا لانخفاض سعر الغرف الفندقية التي تناسب الشريحة الكبرى من المواطنين خاصة متوسطي ومحدودي الدخل.

التعليقات