تعليق سريع على "البيكيني" و "البوركيني" !

من حق المرأة ان ترتدي على الشاطيء ما يُرضي قناعاتها الدينية والإجتماعية. ولكن ليس من حقها أن تفرض هذه القناعات على الآخرين!
شواطيء مصر الممتدة من "مرسى علم" جنوباً حتى "رأس البر" شمالاً، ومن "العريش" شرقاً حتى "مرسى مطروح" غرباً، تسمح قوانينها بإرتداء المايوه الشرعي أو الجلابية البلدي أو اللباس أبو دكة.. ماحبكش بقى المايوه الشرعي على الكام شاطيء اللي مانعينه.. ولا هي مرازية والسلام!

مع التأكيد، أن المايوه الشرعي بعد الغمر بماء البحر، يُظهر بدقة تفاصيل جسم المرأة التي يُفترض أن يخفيهاً، وبالتالي.. على الحريصات على حجابهن أن يرتدن الشواطيء المخصصة للنساء فقط، أو يكتفين من الشواطيء العامة، بالجلوس على الشازلونج بكامل ملابسهن، وقراءة رواية.
( من صفحتها )

التعليقات