إعلام الدبة

اول ما وصلتني قلت لنفسي حلوة قوي الصورة دي.. ام شهيد شايلة نعش ابنها ورايحة بيه على المقابر.. يلا إلحق نزلها بسرعة على صفحتك قبل ما حد تاني ينزلها.. وحط عليها تعليق قوي.. الأم اللي بتشيل ابنها في الولادة بتشيل ابنها برضو في استشهاده.. وسميها أم البطل..
ونزلت الصورة.. وانهالت اللايكات وارتفعت الشيرات من عندي.. وتعليقات بقى كتير..
لحد ما صديقة علقت وقالت مش شايف انهم لابسين شتوي واحنا لسه مصيفين.. انت متأكد ان الصورة دي النهاردة..!
قلت لنفسي يا ساتر مافيش فايدة.. كل حاجة لازم تشككوا فيها كدة.. وايه يعني.. تلاقيها في محافظة من المحافظات والجو برد هناك.. وبعدين ده واحد بس في الصورة لابس بلوفر..
وبدأ العناد..
شوية واتنشر بيان الداخلية وفيه أسماء الشهداء ال16.. قريت الاسماء ونزلتها.. لقيت صديق كاتب لي اسم الشهيد اللي والدته شايلة نعشه مش موجود في اسماء الداخلية.. قلت لنفسي طب وايه يعني.. حتى لو الصورة مش من شهداء النهاردة بس معبرة جدا.. خليها.. مش يمكن اسم الشهيد ده هينزل في قايمة تانية بعدين..
واستمر العناد..
وزادت اللايكات واتشيرت الصورة من عندي في جروبات كتير وصفحات اكتر..
والتعليقات كترت على الصورة.. وبعدين لقيت صديقة كاتبة لي الصورة دي مش في مصر.. دي في سوريا.. ضحكت في نفسي بسخرية قوي.. وكمان خليتوا الشهيد سوري.. ده ملفوف في علم مصر يا ناس..
واستمر العناد..
على آخر اليوم لقيت صديق ناشر الصورة عنده وجايب اصلها وأنها من سوريا فعلا..
فجأة راح العناد وبصيت في الصورة كويس.. فعلا الملامح سورية.. وعلم سوريا شبه علم مصر.. احمر وابيض واسود.. واسم الشهيد اللي فيها مش موجود اصلا في بيان الداخلية.. وحذفت الصورة بالبوست بلايكاته وتعليقاته وشيراته.. ولعنت عنادي وإصراري على استمرار نشر الصورة..!
وانهزم العناد..
في الحقيقة ده حال إعلامنا دلوقتي اللي انا جزء منه.. كلنا وهخليها معظمنا او بعضنا بيجري وراء السبق.. الانفراد.. التوزيع.. الترافيك.. اللايكات.. الشير.. نسب المشاهدة والاستماع.. لهاث وراء مين اللي هيقدم المعلومة الأول.. ننشر وبعدين نتأكد من صحتها.. نذيع وبعدين نشوف ردود الفعل..
يمكن ده ما حصلش لما وصلني تسريب صوتي في وسط اليوم عن شهادة من أحد الناجين.. كلام لما سمعته قلت مستحيل ده يتذاع.. ده بيسيء لسمعة شرطتنا.. ورجالتنا.. طبعا التسجيل اتذاع في قنوات الإخوان عند معتز مطر تحديدا.. لكن المصيبة انه اتذاع في برنامج مصري وعلى قناة مصرية..
كلنا وهخليها معظمنا او بعضنا مصابين بحمى إعلام الدبة اللي قتلت صاحبها.. وواضح ان الإعلام المصري محتاج إعادة تأهيل من اول وجديد.. وانا اولهم طبعا..!

التعليقات