جريمة " ابن رجل الاعمال الكبير " !

بعض جرائم الاهمال يمكن  محاكمةمرتكبيها بتهمة الفعل العمد، وهذابالضبط حال مرتكب جريمة مقتل مهندسة شابة وسائق سيارة أوبر صدمهما إبن رجل اعمال ( كبير جداً) حين قاد سيارته بي ام دبليو x6 عكس اتجاه السير بسرعة فاىقة ..
ما ارتكبه إبن كامل أبوعلي رجل السياحة والمنتج السينمائي الشهير هو جريمة قتل  توافر لهاالقصدالجنائي ، لأن القاتل حين شرب الخمر قبل أن ينطلق بسيارته كان يعلم ان وقوع حادث بسبب القيادة تحت تأثير الخمر، هو امر وارد،لكنه  لم يبالي، كذلك فان الجاني كان يعلم انه قد ارتكب في السابق خمس حوادث مماثلة تحت تأثير الخمر لكنه لم يبالي معتمداً على أموال جده الوفيرة التي استطاعت في كل مرة شراءصمت  أسر الضحايا.
حاكموا قاتل المهندسة وسائق أوبر الأبرياء بتهمة القتل العمد، فما حدث ليس مجرد مخالفة مرورية وانما جريمة توفر فيها عنصر القصد الجنائي، حتى وان كانت هوية الضحية غير معلومة لدى الجاني لدى شروعه في ارتكاب الجريمة.
الرجوع بالحق المدني، على الجاني بعدثبوت ادانته قضائيا، سيتيح لاسر الضحايا الحصول على تعويضات مالية قد تفوق رشوة شراء الصمت التي يعرضها والده.
ننتظر تطبيق القانون بلا تردد، و بعزيمة توكد إخلاص القضاء لدولة القانون دون ادنى تميييز بحسب الثروة، او الجاه، أو الوظيفة.
مصر تنتظر قصاصاً عادلاً يشفي صدورقوم مؤمنين.

التعليقات