"دوج فون"... جهاز جديد يساعد الكلاب على الاتصال بأصحابها

في الوقت الذي يتم خلاله ترك الكثير من الجراء التي يطلق عليها اسم "جراء فترة الوباء"، بمفردها في المنزل، بعد أن طُلب من أصحابها العودة للعمل من مكاتبهم بعد قضاء فترة طويلة من الوقت وهم يعملون من المنزل بسبب تفشي وباء كورونا، تم ابتكار جهاز جديد يسمح للكلاب أن تقوم بالاتصال بأصحابها عن طريق إجراء مكالمات فيديو، بحسب ما ذكرته وكالة بي إيه ميديا البريطانية.
ويعمل النظام الجديد، الذي يحمل اسم "دوج فون"، عندما يقوم الحيوان الأليف بالتقاط كرة مزودة بـ "مقياس تسارع" وهزها. وعندما يستشعر المقياس تسارع الحركة، يقوم بإجراء مكالمة فيديو على شاشة متصلة بالجهاز.
ويشار إلى أن الاختراع الجديد، الذي يُعتقد أنه الأول من نوعه، هو من ابتكار إلينا هيرسكيج دوجلاس، الدكتورة في جامعة جلاسكو، وكلبها اللابرادور، "زاك"، الذي يبلغ من العمر 10 أعوام، وزملاؤها من "جامعة آلتو" في فنلندا.
وقال الفريق صاحب الاختراع الصديق للحيوانات الأليفة، إن جهاز "دوج فون" يمكن أن يساعد في معالجة قلق الانفصال الذي تعاني منه الحيوانات الأليفة التي اعتادت على وجود أشخاص معها في المنزل أثناء فترة تفشي وباء كورونا.
وقالت هيرسكيج دوجلاس، المتخصصة في التفاعل بين الحيوانات والحاسوب بكلية "علوم الحاسوب" في الجامعة، إن "هناك المئات من الألعاب الذكية المتصلة بالإنترنت في الأسواق، والتي يمكن لأصحاب الكلاب شراؤها لحيواناتهم الأليفة... ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى منها مصممة لتلبي احتياجات أصحاب الكلاب، حيث تسمح لهم بمراقبة حيواناتهم الأليفة، أو التفاعل معها أثناء تواجدهم بعيدا عن المنزل".
وتضيف: لكن "يبدو أن القليل منها فقط يأخذ في الاعتبار ما قد تحتاج إليه الكلاب نفسها، أو كيف يمكن للتكنولوجيا أن تفيدها بوصفها كائنات حية لديها أفكار ومشاعر خاصة بها"، بحسب ما نقلته وكالة الانباء البريطانية (بي إيه ميديا).
ويشار إلى أن نتائج تفاعلات الكلب "زاك" مع نموذج أولي من اختراع "دوج فون"، الذي مازال يخضع لمزيد من التجارب، هي محور ورقة بحثية جديدة في مؤتمر "إيه س إم إنترآكتيف سيرفيسز آند سيبسز لعام 2021" في لودز ببولندا.
وفي إحدى التجارب، اتصل "زاك" بصاحبته هيرسكيج دوجلاس، عن طريق التقاط كرة مزودة بمقياس التسارع وهزها، مما أدى إلى إجراء مكالمة فيديو على جهاز كمبيوتر محمول موجود في غرفة معيشتها.
وتوضح هيرسكيج دوجلاس قائلة: "ما أردت أن أفعله عن طريق "دوج فون" هو إيجاد طريقة لتحويل زاك من مستفيد من التكنولوجيا، وهو لا يملك أي خيارات أو قدرة على التحكم في كيفية تفاعله مع الأجهزة، إلى مستخدم، يمكنه اتخاذ قرارات نشطة بشأن متى وأين وكيف يقوم بإجراء المكالمة ".
وبعد العديد من إمكانيات توضيح كيفية استخدام الكرة لبدء إجراء مكالمة الفيديو، تم إعطاء اللعبة إلى زاك للعب بها لمدة 16 يوما، موزعة على فترة مدتها ثلاثة أشهر.
وبينما أجرى زاك بعض المكالمات "العرضية" بينما كان ينام على الكرة، قال الباحثون إن هناك العديد من المكالمات التي تضمنت إظهار الكلب لألعابه أمام صاحبته واقترابه من الشاشة، مما يوحي بأنه كان يرغب في التفاعل معها.
وردت هيرسكيج دوجلاس باستخدام هاتفها لكي تظهر لكلبها المكان الذي تتواجد به، الذي تضمن مكتبها ومطعم وحافلة في الشارع.
وتقول: "من الواضح أن زاك كان مهتما بالتأكيد بما كان يراه في بعض المرات، وأنه كان يُظهر بعض السلوكيات نفسها التي يُظهرها عندما نكون معا في الحقيقة".
وتوضح هيرسكيج دوجلاس أن الجهاز يمكن أن يساعد "جراء فترة الوباء" – التي قام أصحابها بشرائها أثناء فرض فترات الإغلاق حول العالم لمكافحة تفشي فيروس كورونا – على إيجاد طرق جديدة للتعامل مع ضغوط العيش في المنزل بمفردها بعد عودة أصحابها إلى للعمل من المكتب

التعليقات