ليس فوق القانون.. توفيق عكاشة يكشف تفاصيل جديدة بعد اتهام نجله في قضية مخدرات

كشف الإعلامي توفيق عكاشة تفاصيل جديدة بشأن اتهام نجله في قضية تعاطي مخدرات.
وقال عكاشة، في تصريحات صحفية ، اليوم الثلاثاء، إنه أرسل نجله يوم 13 يونيو الماضي إلى شركة سيارات بمدينة السلام من أجل حجز موعد لإجراء صيانة للسيارة الخاصة به.

وأضاف: وحيث إن المسافة بين التوكيل ومدينة بلبيس -التي تواجدت بها حينها- حوالي ساعتين ذهابا وإيابا، وعندما وجدت أن الوقت يمر دون عودته، اتصلت به أكثر من مرة دون رد، فذهبت إلى مركز شرطة بلبيس لتحرير محضر بتغيبه وكانت الساعة حينها 11 مساء، وتواصلت مع قيادات في الشرطة للإبلاغ عن تغيب ابني أثناء تواجدي بمركز شرطة بلبيس، وبعد تحرير المحضر، أكد لي رجال الشرطة أنه سيتم إخباري فور الوصول إليه.
وأشار الإعلامي توفيق عكاشة إلى أنه في اليوم التالي الموافق 14 يونيو، في تمام الساعة الواحدة ظهرا، تلقى اتصالا من الشرطة مفاده أن نجله موجود في نيابة قسم ثانٍ السلام، وأنه متهم في قضية تعاطي مخدرات.
ورد توفيق عكاشة على الشرطة، بحسب كلامه، قائلا: لو ابني مخطئ فليتم تنفيذ القانون على من أخطأ، ثم أرسلت محامي لمعرفة ملابسات الأمر، وعلمت بصدور قرار من النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، لذلك أؤكد أن القانون فوق الجميع، وأن ابن توفيق عكاشة ليس فوق القانون، وطالبت الشرطة بهذا الأمر.
وتابع عكاشة: بعد أن حصل المحامي على صورة رسمية من المحضر، وقراءته، انتابتني ريبة كبيرة، فلم أرى نجلي طوال حياته يدخن السجائر، وهو ملتزم جدا، ولكن الأمر به ملابسات مختلفة، لذلك أرى أن المحكمة ستكون هي الكاشفة للعدل ولحقيقة الأمر لأننا لابد أن نكون قدوة للمصريين وأن نطبق القيم والمبادئ على أنفسنا قبل أن نطالب بها غيرنا.
وأضاف: نجلي لا علاقة له من قريب أو بعيد بالفتاة المذكورة في قرار النيابة، بدليل أنه لا يعرف اسمها أصلا، ولا علاقة له في اتهام التزوير الصادر من النيابة، والتهمة التي وجهت إلى نجل هي إحراز هيروين وحشيش وموروفين، وعندما تم تحويله للطب الشرعي لإجراء تحاليل، أثبتت النتيجة عدم تعاطيه مادة الهيروين، لكن ظهر بها مادة الحشيش والموروفين.
وأشار عكاشة إلى أن هناك ما يسمى بالتعاطي السلبي لمادة الحشيش، أما بالنسبة لمادة الموروفين فنجله مصاب بقطع في وتر الإصبع الأوسط ليده اليمنى ومن المقرر له إجراء عملية جراحية لهذا الوتر، وكان يتعاطي دواءً خاصا بالأعصاب وفقا لقرار الطبيب المعالج له، به مادة موروفين، موضحا أن المحكمة هي الكاشفة العادلة لكل ملابسات هذا الأمر، وأنه يثق بشكل مطلق في قضاء مصر وعدالة المحكمة.
وتابع: نجلي حاصل على بكالوريوس الإعلام ويبلغ من العمر 26 عاما، ويمتلك محطة وقود، ولا أحد فوق القانون.
وأوضح عكاشة أن المستشار مرتضى منصور، تولى الدفاع عن ابنه في القضية، لأنه درس الاتهامات دراسة جيدة، مضيفًا أن القضاء سيكون كاشفًا للحقيقة في النهاية.

التعليقات