أحداث مؤلمة.. انتحار شاب من أعلى كوبري جامعة المنصورة وآخر من برج القاهرة

يوم دامٍ وحوادث مفجعة شهدتها مصر، أمس الاثنين، بدأت بجريمة ذبح طالب لزميلته أمام بوابة جامعة المنصورة، مرورا بانتحار شاب بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة، وانتهاء بمحاولة شاب آخر الانتحار بسيارته من فوق كوبري بالمنصورة.

وشهد كوبري جامعة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، محاولة انتحار شاب يدعى مصطفى توكل، حيث ألقى بنفسه بسيارته من فوق الكوبري.

وكتب مصطفى على صفحته الشخصية على موقع "فيسبوك" تدوينة صادمة قال فيها: "أشوفكم بخير وابقو افتكروني وأبويا ميمشيش في جنازتي بالله عليكم".

وانتقلت قوات الأمن لموقع الحادث، حيث تم انتشال السيارة ورفعها ونقل الشاب للمستشفى لإسعافه، حيث لا يزال على قيد الحياة. وقررت النيابة تكليف المباحث بتكثيف تحرياتها حول الحادث وكشف ملابساته واستدعاء الأب والأسرة لسماع أقوالها.

وأتي ذلك بعد ساعات قليلة من انتحار شاب آخر بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة وسقوطه جثة هامدة.

وفوجئ المارة بشاب يسقط جثة هامدة أمامهم بعد أن قام بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة بمنطقة قصر النيل، والذي يبلغ ارتفاعه 187مترا وعلى الفور تم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبإجراء التحريات الأولية تبين أن الشاب صعد للطابق الأخير ببرج القاهرة برفقة صديقه، ثم غافله وألقى بنفسه ليسقط على الأرض جثة هامدة.

التعليقات