أشرف توفيق

مشهد 1 يفتح (عمر) الباب ليجد (إياد) صديقه عمر: أهلا إياد.. وحشتنى يا أخي إياد: ازيك يا عمر.. حمد الله ع السلامة يصافحه ويقبله بحميمية، ويدخلان إلى الصالون، في الصالون يجلسان بجوار بعضهما ويبدو عليهما...