الهيئة العامة للكتاب

عندما أراد الحكيم "دوا- خيتي"، أن يسدي نصيحة إلى ابنه "بيبي"، وهو يرافقه في رحلته إلى المدرسة، قال له "يا بُني.. لا يوجد ما هو أثمن من الكتاب، وعليك أن تحبه كأمك". بقفزة زمنية هائلة قدرها آلاف...