شويكار

مازال صوته في أذهاننا يحمل معه ذكريات طفولتنا وشبابنا.. لم يرحل من قلوبنا وسيظل له الفضل في كل ضحكة من القلب وفي كل ذكرى أو “افيه” متعلق بنا حتى يومنا هذا وحتى بعد عشرات السنين .. هو أستاذ الكوميديا...