بالصور.. حصاد عملية سيناء الكبرى" هل هي حرب الإرهاب الأخيرة "؟

تواصل القوات المسلحة جهودها فى العملية الشاملة سيناء 2018، للتصدى للعناصر الإرهابية والتكفيرية على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، لليوم الرابع والتي أسفرت عن تدمير عدد من البؤر الإرهابية، لتطهير ارض الفيروز من الأعمال الإرهابية، التي تستهدف رجال الجيش والشرطة وإيضاً المدنيين فهل هي الحرب الاخيرة مع الإرهاب، وإلى متي ستستمر؟.

وأسفرت العملية حتى الآن، على قيام القوات الجوية برصد وتدمير عدد (60 ) هدفا للعناصر الإرهابية، بعد توافر معلومات استخباراتية حول هذه الأهداف ، والقضاء على عدد( 12 ) فردا من العناصر التكفيرية المسلحة، خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات المكلفة بأعمال المداهمة.

كما نجح أبطال العملية سيناء، فى ضبط كميات من الأسلحة والذخائر، والقبض على 92 من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم، واتخإذ الإجراءات القانونية حيالهم، وضبط وتدمير والتحفظ على 20 سيارة تستخدمها العناصر الإرهابية فى عملياتها الإجرامية لترويع المواطنين، وتدمير 27 دراجة نارية بدون لوحات معدنية.

واستطاعت قوات مكافحة الإرهاب، تدمير 30 عشة ووكر ومخزن عثر بداخله على كميات من المواد الكيميائية المستخدمة فى صناعة العبوات الناسفة، وأجهزة اتصال لاسلكية، وكميات من قطع الغيار والمواد المخدرة، وقامت العناصر التخصصية من المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير 23 عبوة ناسفة/ تم زراعتها بمناطق العمليات.

كما حققت العملية سيناء 2018، بعض النتائج الهامة تضمنها البيان الخامس، منها اكتشاف وتدمير 7 مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر، وضبط أكثر من نصف طن من المواد المخدرة المعدة للتدأول، بالإضافة للعثور على 13 مخبأ تحت الأرض بداخلهم كميات كبيرة (مواد إعاشة- قطع غيار دراجات نارية- ادوات تصنيع، عبوات ناسفة ) ، واكتشاف وتدمير خندق مجهز هندسيا ومغطى بطول (250) متر وعرض (2) متر، وكذلك ضبط ورشة لتفكيك العربات المسروقة .

واستمرارا لنجاحات القوات الجوية، فى فرض سيادة الدولة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، فقد تمكنت القوات من إحباط عملية تهريب أسلحة وذخائر إلى البلاد عبر الاتجاه الاستراتيجى الغربى، وذلك من خلال استهداف وتدمير عدد (4) عربات محملين بالأسلحة والذخائر ومقتل العناصر الإرهابية القائمة على أعمال التهريب.

فيما استمرت القوات البحرية، فى إحكام الحصار والسيطرة على منطقة الساحل ، فى حين تواصل  المجموعات القتالية المشتركة من القوات المسلحة والشرطة تنظيم عدد (398) من الدوريات والقولات الأمنية والكمائن بكافة مدن ومحافظات الجمهورية .

وكانت القوات المسلحة أعلنت الجمعة الماضية عن البيان الأول الذي نص على :_

بسم الله الرحمن الرحيم

شعب مصر العظيم

«في إطار التكليف الصادر من السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للمجابهة الشاملة للارهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة... بدأت صباح اليوم قوات إنفاذ القانون تنفيذ خطة المجابهة الشاملة للعناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل إلى جانب تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى على كافة الاتجاهات الاستراتيجية بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التي يتواجد بها بؤر إرهابية وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهارب والتطرف بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخرى ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلي.

ولذا تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة أبناء شعب مصر العظيم في كافة أنحاء الجمهورية بالتعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون لمجابهة الارهاب وإقتلاع جذوره والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.. حفظ الله مصر وشعبها... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته«.

ثم خرجت القوات المسلحة بالبيان الثاني فى ذات اليوم  ونص على :_

استمرارا لجهود قوات إنفاذ القانون قامت عناصر من قواتنا الجوية باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء.

كما تقوم عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحري بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية.

وتشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية وكذا تشديد إجراءات التأمين للمجرى الملاحي.

وتقوم عناصر مشتركة من القوات المسلحة والشرطة بتكثيف إجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية في شتى أنحاء الجمهورية.

وأصدرت القوات المسلحة بيانها الثالث يوم السبت والذي ينص على:_

إن القوات الجوية واصلت على مدار الليلة الماضية تنفيذ العديد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الإرهابية التي تم رصدها مسبقا بشمال ووسط سيناء، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم بتوجيه ضربات قوية استهدفت مخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجيستي المكتشفة.

وأضافت، أنه في توقيت متزامن قامت القوات المنفذة المدعوة بالقوات الخاصة وقوات حرس الحدود بالتعاون مع الشرطة بتنفيذ عدة مداهمات على مختلف المحاور داخل المدن بشمال ووسط سيناء لمطاردة العناصر الهاربة، والقضاء عليها واستكمال تدمير الأهداف التابعة للعناصر الإرهابية، كما قامت القوات البحرية بأعمال التامين من رفح حتى غرب العريش لقطع الإمدادات عن العناصر الإرهابية.

ونص البيان الرابع الذي صدر أمس الأحد على :_

«فى إطار عملية المجابهة الشاملة»سيناء 2018«التي تقوم بها عناصر من القوات المسلحة من كافة الأفرع الرئيسية بالتعاون الكامل مع عناصر وأجهزة وزارة الداخلية، قامت قوات مكافحة الإرهاب من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين مدعومة بعناصر من وحدات الصاعقة والمظلات وقوات التدخل السريع وعناصر من قوات الشرطة بعمليات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق على كافة المحاور والمدن والقرى بشمال ووسط سيناء حيث تمكنت حتى الآن من تحقيق النتائج الآتية:

- قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير عدد 66 هدفا تستخدمه العناصر الإرهابية في الإختفاء من أعمال القصف الجوي والمدفعي والهروب من قواعد تمركزها أثناء حملات المداهمة.

- القضاء على عدد 16 عنصرا تكفيريا واكتشاف وتدمير مخزن للعبوات الناسفة و2 سيارة دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية .

- القبض على عدد 4 فرد من العناصر الإرهابية أثناء محاولتهم مراقبة واستهداف القوات بمناطق العمليات.

- ضبط عدد 30 فردا من المشتبه بهم جاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

- اكتشاف وإبطال مفعول عدد 12من العبوات الناسفة تم زرعها على محاور تحرك القوات.

- تدمير عدد 11 سيارة دفع رباعي خاصة العناصر الإرهابية وعدد 31 دراجة نارية بدون لوحات معدنية.

- تدمير عدد 3 مخازن عثر بداخلها على كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة وزي عسكري.

- اكتشاف وتدمير معمل ميداني تستخدمه العناصر الإرهابية في تصنيع العبوات الناسفة.

- اكتشاف وتدمير مركز إعلامي عثر بداخله على العديد من أجهزة الحواسب الآلية ووسائل الاتصال اللاسلكية والكتب والوثائق والمنشورات الخاصة بالفكر الجهادي .

- اكتشاف وتدمير عدد 6 مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر بمساحة إجمالية تقدر بنحو 20 فدانا وضبط عدد 18 طربة من جوهر الحشيش المخدر.

فيما واصلت عناصر القوات البحرية تنفيذ مهامها المخططة وإبرار المجموعات القتالية لعناصر الوحدات الخاصة البحرية من حاملة المروحيات «المسترال» لتنفيذ أعمال التمشيط بمنطقة ساحل العريش، بالتزامن مع قيام عناصر حرس الحدود والشرطة أعمالها بتكثيف إجراءات تأمين الأهداف الحيوية والمرافق العامة ووتنظيم الكمائن الثابتة والمتحركة وتنفيذ أعمال التمشيط بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بالظهير الصحراوي في صعيد مصر، وعلى الطرق والمدقات والدروب الجبلية على الاتجاهات الحدودية الجنوبية والغربية لاحباط أي محاولة لاختراق الحدود الدولية«.

ونص البيان الخامس الذى أصدرته القوات المسلحة اليوم على :_

استمرار العملية الشاملة "سيناء 2018" التي تنفذها القوات المسلحة من التشكيلات التعبوية والأفرع الرئيسية والوحدات الخاصة بالتعاون مع المجموعات القتالية والأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية، وتواصل قوات مكافحة الإرهاب الهجوم المركز على البؤر والأوكار الإرهابية بشمال ووسط سيناء واستهداف مناطق اختباء وأماكن تخزين أسلحة وذخائر تزامنا مع الضربات الجوية ونيران المدفعية المركزة.

وتمكنت القوات الجوية من رصد وتدمير 60 هدفا للعناصر الإرهابية بعد توافر معلومات استخباراتية حول هذه الأهداف، والقضاء على 12 فردا من العناصر التكفيرية المسلحة خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات المكلفة بأعمال المداهمة، وضبط كميات من الأسلحة والذخائر، والقبض على 92 من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

كما نجحت القوات في ضبط وتدمير والتحفظ على 20 سيارة تستخدمها العناصر الإرهابية في عملياتها الإجرامية لترويع المواطنين، وتدمير 27 دراجة نارية بدون لوحات معدنية وتدمير 30 عشّة ووكر ومخزن عثر بداخله على كميات من المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة العبوات الناسفة وأجهزة اتصال اللاسلكية وكميات من قطع الغيار والمواد المخدرة.

كما تمكنت العناصر التخصصية من المهندسين العسكريين من اكتشاف وتفجير 23 عبوة ناسفة تم زراعتها بمناطق العمليات، واكتشاف وتدمير 7 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من نصف طن من المواد المخدرة المعدة للتداول.

كما نجحت القوات في العثور على 13 مخبأ تحت الأرض بداخلها كميات كبيرة (مواد إعاشة - قطع غيار دراجات نارية - أدوات تصنيع عبوات ناسفة)، واكتشاف وتدمير خندق مجهز هندسيا ومغطي بطول 250 مترا وعرض 2 متر، وضبط ورشة لتفكيك العربات المسروقة.

واستمرارا لنجاحات القوات الجوية في فرض سيادة الدولة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية فقد تمكنت من إحباط عملية تهريب أسلحة وذخائر إلى البلاد عبر الاتجاه الاستراتيجي الغربي وذلك من خلال استهداف وتدمير 4 عربات محملين بالأسلحة والذخائر ومقتل العناصر الإرهابية القائمة على أعمال التهريب.

فيما استمرت القوات البحرية في إحكام الحصار والسيطرة على منطقة الساحل ، وتواصل المجموعات القتالية المشتركة من القوات المسلحة والشرطة تنظيم 398 من الدوريات والأكمنة الأمنية والكمائن بكل مدن ومحافظات الجمهورية.

التعليقات