جناكليس-فلمنج-كوم الدكة..أعرف معانى أهم أحياء الاسكندرية

دائما ما نسمع ان الاسكندرية هى مدينة متعددة الثقافات تنصهر فيها الكثير من الأعراق والديانات ولعل أصدق تعبير عن هذه الحقيقة هى أسماء احياء المدينة الجميلة التى سنتعرف على معاني بعض منها 

أبو قير
سبة إلي الأب كير وهو راهب مسيحي ولد بالإسكندرية في النصف الأخير القرن الثاني الميلادي وأستشهد في عصر الإمبراطور دقلديانوس من القرن الثالث الميلادي ودفن فيها ولها أسم أخر فرعوني وهو كانوب ثم تطور إلي كانوبوس وهو الذي عرفت به أيام البطالسة والرومان.
اللبان
هو الشيخ شمس الدين محمد بن احمد بن عبد المؤمن بن اللبان والذى ولد بدمشق عام 685ه وتلقى علومه بالشام فتبنى المذهب الشافعى ثم حضر للاسكندرية التى عاش بها وكان أحد علمائها حتى توفى بها عام 749ه
سيدى كرير
نسبة الى سيدى كرير الجزائرى الاصل والذى جاء لتدريس علوم الدين واقام فى المنطقة
رأس التين
سميت المنطقة بهذا الاسم بسبب انتشار زراعة التين البرشومى قديما فتغطى الميناء الغربى بطول 2650 متراّ


أبو تلات
نسبة الى ثلاثة أشقاء والذين كانوا يمتلكون معظم الاراضى بالمنطقة
سيدى بشر
نسبة الى الشيخ بشر بن الحسين بن محمد بن عبيد الله بن الحسين بن بشر وهو من سلالة ال بشر الذين وفدوا الى الاسكندرية فى أواخر القرن الخامس الهجرى وكان الشيخ متصوفا زاهدا اعتزل العالم واقام فى منطقة منعزلة على شاطى البحر وسميت باسمه


سان إستيفانوا
قصدت شركة ترام الرمل إطلاق هذا الاسم عليها تخليدا لذكرى انتصار الصرب على الاتراك بمساعدة روسيا عام 1874 فى موقعة سان إستيفانوا وقد أقامت هذه الشركة الكبيرة فندقها هناك
محرم بك
سميت على اسم محرم بك صهر محمد على باشا من مواليد عام 1795 بمدينة قولة اليونانية وكان قائدا للاسطول البحرى المصرى حتى عام 1826 وشغل منصب محافظ الاسكندرية حتى وفاته سنة 1847 ودفن بمسجد النبى دانيال


زيزينيا
نسبة الى اليونانى "زيزينيا " قنصل بلجيكا العام فى مصر والذى قام بشراء أرض وبعد مرور فترة من الزمن باع زيزينيا جزءا من الارض الى الحكومة وذلك لمد خط الترام
سيدى جابر
هو جابر بن إسحق بن إبراهيم بن محمد الانصارى انتقل الشيخ أبو أسحاق جابر الانصارى ألى الاسكندرية وبنى له زاوية وظل الشيخ مقيما بها حتى توفى سنة 697ه متجاوزا التسعين من عمره وتحولت الزاوية فيما بعد الى المسجد الحالى

كوم الدكة
إنتشرت إسطورة تقول أن الاسكندر الاكبر كان يجلس على أريكة "دكة" مصنوعة من الذب ومطعمة بالماس والياقوت ولكنه خشى على الاريكة من السرقة فكلف أحد المهندسين ببناء غرفة تحت الارض ووضع فيها الاريكة ثم قام بقتل المهندس وامر بردم المكان دون أن يضع فيه ما يشير الى مكان الاريكة النفيسة
السرايا
نسبة لسرايا الخديوى التى كانت اول مظاهر الإعمار فى المنطقة حيث كانت منطقة رملية وتمتد بها الكثبان الرملية لمسافات شاسعة
القبارى
وتنتسب القباري إلى الشيخ العارف الزاهد أبي القاسم القباري المالكي السكندري والمعاصر للدولتين الأيوبية والمملوكية وقد نشأ بالإسكندرية وعاش بها زاهداً متقشفاً وعرف بالقباري نسبة إلي ثمار القبار وهو نوع من العنب التي كان يزرعها في بستان ورثه عن أبيه وقد توفي عام 662 هـ وقد قام سعيد باشا بن محمد علي باشا ببناء مسجد حول ضريحه عام 1860 م


العطارين
سمى الحى بهذا الاسم لوجود سوق العطارين بوسط الاسكندرية عندما كانت مركزا تجاريا مهما واشتهرت بتجارة التوابل خاصة فى ظل الفتح العربى لمصر
السلسلة
كانت هناك سلسلة تمنع عبور الناس الى حاجز الامواج وهناك تصور أخر لاصل الاسم وهو وجود سلسلة من الجزر الصغيرة فى هذه المنطقة
بولكلى-شوتس-فلمنج-ستانلى
أشخاص من الإنجليز مؤسسي مجلس إدارة ترام الرمل .


كفر عبده
نسبة الى كفر أحمد عبده بمدينة السويس الذى كثرة فيه العمليات الفدائية ضد الانجليز هذا بعد الغاء معاهدة 1936 فصدر قرار بتسمية المنطقة التى يعيش فيها المندوب السامى والقنصل البريطانى بهذا الاسم كيدا فيهم
جناكليس
نسبة الى نيكولا بيراكوس الشهير ب جاناكليس مالك مزارع العنب الذى كان من اوائل سكان الحى .
غربال
نسبة الى شفيق غربال الذى انشا الجمعية المصرية للدراسات التاريخية وهو مورخ مصرى واول من تولى منصب كرسى الاستاذية فى قسم التاريخ فى كلية الاداب
كوم الشقافة
تعنى شقفات الفخار المكسورة والتى كانت منتشرة على هذا التل .

المندرة: عندما اشتري الخديو عباس حلمي الثاني منطقه قصر المندرة أقام في مندرة أي حجرة عالية عن سطح الارض للأشراف علي أصلاحها وتمهيدها.
ڤيكتوريا: نسبة الي انها كانت موقعا لڤيكتوريا كوليدج علما بإن هذه الكليه بنيت أساسا في الأزاريطة سنة 1901م في عهد الملكة فيكتوريا ثم انتقلت إلي موقعها الحالي عام 1904

لوران: نسبه الي الخواجه لوران صاحب شركه سجاير في القرن ال19 ويشغل قصره الأن مدرسه ثانوية بنات.

التعليقات