الأزمة التي فجرت علاقة ماجد المصري وطليقته.. وتعلق: "لو عايزة أخرب بيته كنت عملتها"

علقت الفنانة منى إش إش على اتهامات البعض لها بالغيرة والسعي وراء تدمير حياة طليقها الفنان ماجد المصري الزوجية، بعد إصرارها على نشر صور قديمة تجمعهما عبر حساباتها الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت إش إش، بيانا لها، عبر حسابها على إنستجرام، قالت فيه: "أنا مش خرابة بيوت ولا غيرة، لو عايزة أخرب بيت ماجد المصري كنت خربته من أول ما اتجوز من 13 سنة".

وتابعت منى: "ماجد المصري أنكر الدويتو وأنكر وجودي ولا همني، وكان بيوصي الصحفيين والمذيعات فى لقاءات إنهم مايجبوش سيرتي، وأنا شريكة كفاح وشقى وتعب أحلى سنين عمري فى مشواره الفني اللي وصل له ده، وحاربني فى الوسط الفني عشان أفضل أربي الولاد".

وأضافت منى: "نسي وأنكر إنى أنا وأبويا أصل الخير والنجاح إللي وصله، وإن أنا كنت زوجة وزميلة وأم أولاده ولا همنيـ ولا اتكلمت بالعكس كنت بدافع عنه".

واختتمت تعليقها: "الموضوع باختصار ماجد المصرى أنكر أمومتي لأولادي وأنكر تضحيتى بعمرى عشان أربى أولادى ، هذه القشة التي قصمت ظهر البعير) عشان كده فكرته مين أنا، خلص الكلام".

كانت بعض التقارير قد خرجت تتحدث عن علاقة ماجد المصري وزوجته السابقة منى أش أش، بعد نشرها صورا من حفل زفافيهما، ليرد ماجد المصري في بيان يطالب فيه بعدم التدخل في حياته الشخصية إلا من خلال التصريحات، ونشر صورا مع زوجته الحالية رانيا أبو النصر، عبر حسابه على إنستجرام، وخرجت بعدها منى أش أش، متعجبة من التعامل مع الأمر، وتساءلت هل على المطلقين أن يتعاملوا بشكل سيئ، خاصة عندما يكون بينهما أولاد، وأوضحت أنها بصدد كتابة مذكراتها وتحكي فيها عن التعاون الفني الذي جمعها بماجد في بداية حياتهما الفنية.

يذكر أن ماجد تزوج من إش إش وأنجب منها ابنيهما "أحمد وماهيتاب"، ثم تزوج للمرة الثانية من رانيا أبو النصر وأنجب منها أدم وداليدا.

منى

التعليقات