عادل نعمان

ولو أنى لا أجيد فن النصح والإرشاد، فلست أكثر منكم وعيًا أو رشدًا، وليس بينى وبين من يحاول تخريب الوطن عمار، فربما إذا جاءتهم النصيحة والعظة منى زادوا فى غيهم وطغيانهم، وأفاضوا فى إحماء النيران...

قلنا يا أيها الذين آمنوا إن الظواهر الكونية لها أسبابها الطبيعية، لا تسيرها الملائكة إن كانت تحمل الخير للمؤمنين، ولا تحملها الشياطين إن كانت تحمل الشر للعصاة الكافرين، وهى لا تمهد طريقًا للمؤمنين...

لو كانت المصائب انتقاما إلهيا ما كان لنا منها نصيب، ولو كانت الكوارث على قدر الآثام والفسوق والفجور لكان حظنا منها القليل والضئيل، ولو كانت المحن والبلايا والفواجع عقوبة المذنبين والمنكرين ما...

قلنا إن الدولة «المدنية الديمقراطية الليبرالية» وراءها رغبات شعبية وانتقاءات حرة وقرارات علمية مدروسة، وليست رغبات زمرة من أهل الحل والعقد، وانتقاءات أسرى مقهورين.

وقرارات مكرهين مجبرين، أو...

ونظل نعيد ونزيد أن إلغاء المادة الثانية من الدستور وهى (الإسلام دين الدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع) ليس خصامًا مع الدين بل تقديسًا وتنزيهًا...

ولما كانوا سلفيين حتى النخاع، ويأتمرون بأوامرهم ويهتدون بهديهم، وصدقوا زعمهم أنهم وحدهم أمناء على أخلاق العباد من الانحراف، وحفظها من التلف والعطب والفساد، فقد اعتبروا أن كل ما يظهر من المرأة ولو...

شدوا الرحال وسدوا الفرج، وسنوا الرماح والسيوف، وسوموا الخيول، وأعدوا رباطها، واستعيروا قصيدة إخوانكم الدواعش «صليل الصوارم» تصحبكم على وقعها إلى دولة الخلافة الجديدة، إلى أفغانستان البكر البالغ...

ما خرج الإرهاب إلا من جعبة هؤلاء، وما قتلوا وما صلبوا وما نسفوا وما فجروا وما نكحوا وما حرقوا إلا بفتاوى من جاءوكم زحفا أعلاء كاذبون إلى المحكمة، وما هاجروا إلى بلاد الشام والعراق وسيناء وليبيا...

لأ يا سيدتى، لم تنس «حبيبة»، فتاة جامعة طنطا، بنطلونها فى البيت أو على حبل الغسيل، ولعلمك هذا الفستان الذى ترتديه رمز الشياكة والأناقة التى تجهلينها، ومعترف به رداء عالميا مسموحا به فى الأماكن...

و«التقية» فى الأصل «إخفاء معتقد خشية الضرر»، وأن يُظهر الشخص عكس ما يُبطن، وقد كانت رخصة مباحة عند المسلمين الأوائل، وكذلك عند معظم الأديان الأخرى «عدا الديانة المسيحية» خشية التمييز والاضطهاد...

أنصار الدولة الدينية ما زالوا متمترسين خلف آراء مشايخ الإسلام السياسى، على أن القرآن والسنة النبوية هما القاعدة الفكرية التى تقوم عليهما الدولة الدينية، وتشريعاتهما منهج للسياسة والحكم، ودستورها...

البيعة هى نظام اختيار الحاكم فى الدولة الدينية عند المسلمين، وتعريف البيعة عند ابن خلدون هو: (العهد على الطاعة، والمبايع يعاهد من بايعه على أن يسلم له أمر نفسه كلها، لا ينازعه فيها منازع، ويطيعه...